ترجمة المدونة إلى اللغات الأخرى

الأربعاء، 13 مارس 2013

سنتان ونصف سجنا لسيدة إيطالية مارست العنصرية ضد مغاربة

م ه

أصدرت محكمة مدينة "طورينو" الإيطالية، أمسِ الثلاثاء، حكما بسنتين ونصف سجنا، في حق سيدة إيطالية تدعى "مَاريَا سانتَا لَرْكَارَا"، تورطت في اعتداء عنصري، لحقَ جيرانها المغاربة.

وكانت التحريات التي قامت بها الضابطة القضائية، في شهر نوفمبر الماضي، قد خلصت إلى أن الإيطالية المنحدرة من صقلّية، والبالغة من العمر 51 سنة، قد حوّلت، بتصرفاتها العنصرية، حياة أسرة مغربية، مكونة من أب وأم وطفلين قاصرين، إلى جحيم دفع الضحايا، إلى مغادرة مسكنهم بعد تفاقم الوضع لدى الصغِيرَين.

إذ مارست مَاريَا، وعلى طول عشرة أشهر، مختلف أنواع الإهانات والاستفزازات، من بينها الترهيب بواسطة كلب ضدّ الطفل إلياس، حيث أصيب جراءها الطفل المغربي باضطرابات نفسية، استوجبت إخضاعه لعلاج نفسي بالمشفى.

وكإجراء احتياطي، قبل صدور حكم المحكمة ،كانت النيابة العامة قد امرت بإبعاد السيدة الإيطالية عن مسكنها الأصلي، وذلكَ قصد وضعِ حد لسلوكها العنصري تجاه جيرانها المغاربة.