ترجمة المدونة إلى اللغات الأخرى

الجمعة، 1 مارس 2013

المجلس المركزي الإسلامي: الخنزير بأكلة الـ "كبَاب".. صَدمَة

 
م ه

وصف المجلس المركزي الإسلامي بسويسرا خبر تأكيد التحاليل لاحتواء أكلة "الكباب" على لحم الخنزير بـ "الصدمة".. "كيف يمكن أن تحتوي على لحم الخنزير في الوقت الذي يتم تقديمها على كونها منتوج حلال" يتساءل نيكولاس بلانكو، رئيس المجلس.
وكان المجلس قد طالب بإجراء التحاليل على لحوم هذه الأكلة التي تعتبر أكثر شعبية، ليس بين أفراد الجالية الإسلامية فقط، بل أصبحت تنافس حتى أهم الماركات العالمية المتخصصة في الوجبات السريعة.
الجدل يشرع في التنامي أكثر فأكثر منذ أن كشفت القناة التلفزية الالمانية RTL، في إحدى تحقيقاتها بعد إندلاع ما يعرف بأزمة "لحوم الخيول"، عن تواجد كميات مهمة من لحوم الخنزير، وصلت حد 7%، في الكباب الذي يتم بيعه بألمانيا.. كما أورد نفس التحقيق احتواء ذات اللحوم على نسبة غير معلنة من لحوم الخيول.
عينات من 20 محلاّ يقدم أكلة "الكباب" في تسعة مدن سويسرية توصل تحليلها، بإحدى مختبرات العاصمة بِيرن، إلى نفس النتائج التي عرضها التحقيق التلفزيوني الألماني، وإن كانت نسبة لحوم الخنازير أقل، إلا ان مجرد إثباتها عدّ "دقّا لناقوس الخطر" كما جاء في بيان المجلس المركزي الإسلامي.
وكانت إيطاليا، خلال شهر يونيو الماضي، قد اكتشفت بها المصالح الصحية لمدينة "فيتشينسا" وجود لحم خنزير بأكلة "كباب"وذلك بناء على شكاية وضعها أحد زبناء محل للمأكولات بعدما شكّك في نيله طلبيته المفترض إعدادها أصلا من لحم البقر.. وحينها قال صاحب المحل المذكور إنّه يتلقى اللحوم جاهزة ومجمدة مستقدمة من شركات المانية وبولونية.
عارضة الازياء الإيطالية السابقة عائشة تشينسيا رودولفي، وهي التي اعتنقت الإسلام، قالت إن مشكل المسلمين اليوم مع "اللحوم الحلال" لكونهم يكتفون بوجود كلمة "حلال" على المنتوجات المسوّقة لهم..