ترجمة المدونة إلى اللغات الأخرى

الأحد، 27 أبريل 2014

الوافي تطالب مزوار بوقف العنصرية ضد مغاربة هولندا‎

                                                                                م ه
لازالت تداعيات التصريحات العنصرية لزعيم الحزب اليميني المتطرف، خيرت فيلدرز، ورشق منازل المغاربة بالحجارة من طرف هولنديين متواصلة، حيث وجهت البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، نزهة الوافي، ملتمسا لوزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، تطالب بتحريك الوسائل السياسية والدبلوماسية المتاحة، من أجل وضع حد للمسلسل العنصري ضد المغاربة بالأراضي المنخفضة.
وقبل أسابيع من تصريحات فيلدرز العنصرية ضد المغاربة في تجمع انتخابي، عندما طالب بالتقليل من عدد المغاربة بالمملكة الهولندية، تعرض مهاجرون مغاربة مقيمون بحي DUINLORP بدينهاخ "لاهاي" الهولندية، لهجوم على منازلهم من طرف هولنديين طالبوهم بالرحيل عبر رشق النوافذ بالحجارة وتكسيرها، وكتابة شعارات عنصرية، وترديد كلمات نابية في حقهم.
هذه الأحداث حركت جمعيات المجتمع المدني بهولندا بشكل مسبوق، حيث بادرت لرفع شكايات للقضاء ضد فيلدرز، معتبرة حديثه محرضا على العنصرية والكراهية في بلد يفتخر بكونه ديمقراطي ويحترم حقوق الإنسان، مقابل تحركات "محتشمة" للدبلوماسية المغربية.
سلوكيات عنصرية
وفي هذا السياق، اعتبرت نزهة الوافي في ملتمس عاجل موجه إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون أن الحادث "تطور خطير ومقلق لمسلسل مستمر من الحملات العنصرية التي تستهدف المغاربة القاطنين بهولندا".
وسردت النائبة مجموعة السلوكيات العنصرية، بدء بتصريحات زعيم الحزب اليميني المتطرف خيرت فيلدرز، والتي دعا من خلالها إلى تقليل تواجد الجالية المغربية في الأراضي المنخفضة، ثم الاستغلال الغير المسؤول لورقة المهاجرين المغاربة لاستمالة أصوات اليمين المتطرف خلال الانتخابات البلدية التي أجريت في 19 مارس الجاري".
وأفادت البرلمانية بأن سياسيين وبرلمانيين في الحزب الليبرالي الهولندي ركزوا على استمالة أصوات الناخبين، من خلال تصريحات ودعوات تكرس التوجهات العنصرية والإقصائية ضد الأجانب عموما والمغاربة بشكل خاص في تجاهل للعلاقة القوية التي تربط المغرب وهولندا."
ونددت النائبة البرلمانية بالسلوكيات العنصرية المستهدفة للمغاربة، داعية إلى التدخل العاجل من طرف كل المعنيين من أجل إيقاف المد العنصري، وضمان الحماية الكاملة للأجانب المقيمين بهذا البلد.
وطالبت الوافي من مزوار بتحريك الوسائل السياسية والدبلوماسية المتاحة من أجل وضع حد لهذا المسلسل من طرف الجهات المتطرفة، ومطالبة السلطات الهولندية بفتح تحقيق حول الاعتداء على المواطنين المغاربة وكسر حرمة بيوتهم، وحماية حقهم في الكرامة والمواطنة المسؤولة...
وسبق للنائب البرلماني عن حزب الحركة الشعبية، وديع التنملالي، أن وجه رسالة إلى صلاح الدين مزوار انتقد من خالها الحياد السلبي للحكومة المغربية، مطالبا بالتدخل العاجل لحماية المغاربة من المد العنصري بهولندا، والعمل على احترام حقوقهم وكرامتهم.