ترجمة المدونة إلى اللغات الأخرى

الأحد، 14 يوليو 2013

أغلبية مغاربة بلجيكا يعيشون تحت خط الفقر


أظهرت العديد من الدراسات التي أنجزتها جمعيات ومنظمات غير حكومية، أن أكثر من نصف المغاربة المقيمين في بلجيكا يعيشون تحت خط الفقر، إذ يبلغ متوسط الدخل الشهري للفرد منهم 860 يورو، فـ 53 % من العائلات من أصول مغربية تعيش تحت خط الفقر في بلجيكا. وأكدت دارسة حديثة بأن 31,7 % من بين المغاربة المقيمين في بلجيكا يعملون بموجب عقد ثابت، بينما يعمل 5 % منهم بشكل مؤقت، ويحصل 21 % منهم على تعويض بطالة.
وتوصلت الدراسة التي قام بها مركز بلجيكي متعاون مع الجالية، أن المغاربة المستجوبين يصرحون بالتمييز الذي يتعرضون له أثناء انتقاء العمال " لتبرير عدم تمكنهم من الاندماج في هذا السوق"، حسب نص الدراسة، الذي يسلط الضوء على أن 38,3 % من النساء البلجيكيات من أصل مغربي يمارسن نشاطاً مهنياً مقابل 55,4 % من الرجال.
في المقابل كشفت الدراسة عن ظاهرة تفضيل المغاربة الحاصلين على الجنسية البلجيكية، للعمل غير القانوني، وذلك في تحايل للاستمرار في الحصول على تعويضات البطالة التي تمنحها الدولة، ويتوقف الأشخاص على العمل بمجرد حصولهم على تعويض البطالة، إذ أن العامل المؤهل يحصل على 1500 يورو شهرياً بينما يحصل العاطل عن العمل، المسؤول عن عائلة، على 1200 يورو، وهو أمر مغر للكثير من المغاربيين الذين تمتلئ بهم العاصمة بروكسيل.